الجراحة التناسلية التجميلية

الامرأة المستاءة من عضوها التناسلي تكون غير راضية أيضاً عن حياتها الجنسية.

مع تغير شكل الاعضاء التناسلية للنساء الشابات عند الولادة الطبيعية بالفطرة ، تبدأ النساء بالاشتكاء منها. وأدى تواصل الناس من جميع مناحي الحياة واتساع شبكة المعلومات إلى زيادة وعي المرأة بهذه المسألة ، وجاءت الرغبة في تصحيحها. هذا الموضوع ، الذي كان يتحدث في السابق مع أطباء أمراض النساء ، يناقش الآن بشكل مفتوح في البرامج التلفزيونية. تسعى الفتيات والنساء الصغيرات من جميع الأعمار بأعداد متزايدة إلى الطبيب لحل المشكلة.

يمكن أن يتم سرد العمليات المنجزة في هذا المجال أدناه:

تضييق المهبل

بشكل عام ، أثناء الولادة الطبيعية ، يتوسع النسيج الضام والعضلات المحيطة بالمهبل بشدة. قد يحدث توسع زائد عن حده اذا كانت المرأة تعاني من نقص النسيج الضام، تتفاوت تغيرات الرحم عندما لا يكون التوسع خفيف لدرجة ان يصبح الرحم متدلي الى الخارج تماما. وعادة ما يصاحب التمدد المهبلي ترهل المثانة البولية وسلس البول. من داخل المهبل ، يتم تكثيف العضلات المحيطة بالقناة المهبلية عن طريق عملية غير ملحوظة من الخارج ، ويتم إزالة الجلد الزائد. و يتم ترقيع (شبكة) للحد من مشكلة سلس البول. (عمليات TOT, التدلي, TVT)

تجميل الشفرات

تكون الشفرات الداخلية التي تحيط بها الشفرات الخارجية طويلة ومتدلية عند بعض النساء خلقيا. مع مرور الوقت، مع تأثير الجاذبية، وأحيانا من الولادة، يصبح التمزق الواضح صورة غير المرغوب فيها. والمشكلة ليست مظهرية فقط. فهي تخلق مشاكل أثناء العلاقة الجنسية، وتحدث تهيجا بالجلد عند احتكاك الملابس الداخلية والضيقة بها ايضا. يتم قص الشفرات المتدلية بشكل مناسب ، ويتم التخييط بخيوط جراحية قابلة للتحلل.

تجميل البظر

يمكن للجزء من الجلد المنحني على البظر أن يكون متدلي اكثر من الشكل الطبيعي. هذا شكل غير مرغوب به و يسبب مشاكل بالاستثارة على حد سواء. يتم حل هذه المشكلة باجراء عملية بسيطة وقصيرة.

ترقيع غشاء البكارة.

في حين أن وظيفة غشاء البكارة هي جلد يمنع دخول المكروبات إلى المهبل قبل البلوغ لعدم وجود هرمونات تحميه ، يعتبر في بعض الثقافات رمزا للعذرية. قد تكون الفتحة في الوسط واسعة ومرنة بمافيه الكفاية لاقامة علاقة بسبب الافرازات المهبلية ونزول دم الطمث منها . الغشاء الممزق من علاقة سابقة او المرن بالفطرة يمكن ان يرمم من جديد ليحدث نزف عند العلاقة.

يمكن تنفيذ جميع هذه الإجراءات الجراحية بسهولة باستخدام التخدير الموضعي في بعض الاحيان ، ولكن في معظمها يستخدم التخدير القطني أو العام. مخاطر هذه العملية تعتبر ضئيلة جدا بالنظر للعمليات الاخرى. يتم تأمين راحة واستشفاء سريع بعد العملية . عند استخدام مواد لا تحتاج للخياطة ، على المريضة ان ترتدي ثيابها وحسب.